call +201017130556 location_on التجمع الأول، القاهرة، مصر mail [email protected]

كيف نجحت العاصمة الإدارية الجديدة أسرع من كل مدن التسعينيات؟

في هذه الكبسولة العقارية السريعة أوضح لك تفاصيل كيف نجحت العاصمة الإدارية الجديدة أسرع من كل مدن التسعينيات؟

كيف نجحت العاصمة الإدارية الجديدة أسرع من كل مدن التسعينيات؟

خلال حقبة التسعينيات وما قبلها ظهرت العديد من المدن الجديدة شرق وغرب القاهرة، ولتنجح هذه المدن في استقطاب عدد كبير من الراغبين في الإقامة الكاملة؛ احتاجت 20 عام على الأقل. فكيف تستعد الآن العاصمة لاستقبال كل الوزارات وعشرات الآلاف من الأسر للسكن والإقامة الدائمة ومئات المقرات التجارية والإدارية خلال 2021، رغم أن أعمال التشييد فيها بدأت فقط في 2016؟

في هذا المقال نحصر أهم أسباب تميز العاصمة الإدارية الجديدة

1. سرعة الإنجاز:

اهتمام أعلى جهات في الدولة بالمشروع ساعد على سرعة الإنجاز بشكل ملحوظ، وسرعة اكتمال البنية التحتية حفزت المطورين العقاريين على دخول المنافسة وبدء التشييد سريعًا.

2. بنية تحتية حديثة:

في العاصمة الجديدة.. لا تراكم لمياه الأمطار، لا أعطال تستدعي لتكسير الأسفلت، بنية تحتية وشبكة أنفاق صيانة تليق بأحدث مدن الجيل الرابع، مع توفير خطوط مياه من النيل مباشرة، ومن مدينة العاشر من رمضان، ومن خط مياه القاهرة الجديدة، ومحطة كهرباء عملاقة على طريق العين السخنة بقدرة 4800 ميجا وات (2.7 ضعف انتاج السد العالي)، وخطوط إتصالات فائقة السرعة.

3. العاصمة الجديدة هي "وسط البلد" الجديد:

اعتدنا أن "وسط البلد" في القاهرة هو منطقة التحرير والقاهرة الخديوية وما حولها، العاصمة الإدارية بعدما تصبح مقر الحكم في مصر ستصبح هي وسط البلد الجديد.

4. مركز الأعمال في الشرق الأوسط:

منطقة الأعمال المركزية في العاصمة تحتوي على 20 ناطحة سحاب ومنها أطول برج في أفريقيا 385م، ستتواجد فيها شركات عالمية، وستخلق فرص عمل رائعة، ومتوقع أن يكون لسكان المدينة الأولوية فيها لاعتبارات عديدة، وهناك أحياء مال وأعمال أخرى في المدينة.

5. العاصمة لم تعد صحراء:

جاري الآن تنفيذ الحديقة المركزية (النهر الأخضر) بطول 11كم للمرحلة الأولى لتكون رئة العاصمة، وحديقة عامة مفتوحة للجميع ستكون هي النزهة الأمتع للسياح والأسر المصرية وطلاب الجامعات والمدارس.

6. خدمات طبية ورياضية وتعليمية وترفيهية:

العاصمة متفردة في كل شيء، مدن طبية شاملة التخصصات، مدينة أوليمبية في جنوب الحي السابع، مدينة رياضية في شمال الحي الثالث، مدينة للمعرفة، جامعات أجنبية مرموقة، مدارس في كل الأحياء السكنية، خدمات ترفيهية مميزة على طول النهر الأخضر وفي مدينة الثقافة والفنون والأوبرا، وغيرها ... 

7. خطوط مواصلات تدخل مصر لأول مرة:

العاصمة فيها كافة أشكال المواصلات وبعضها يدخل مصر لأول مرة مثل القطار المكهرب الذي يبدأ من محطة عدلى منصور بالسلام رابطا العاصمة الإدارية وصولا إلى العاشر من رمضان، والمونوريل من مدينة 6 أكتوبر إلى العاصمة الإدارية مرورا بمدينة نصر والتجمع، وأيضا خطوط أوتوبيس مميز، ومطار دولي.

8. أمن وتأمين على أعلى مستوى:

مركز تحكم وسيطرة يوفر التأمين ضد الحرائق والحوادث، وانتشار أمني لأهمية المدينة وكاميرات متطورة في كافة أنحائها.

9. تخطيط طرق حديث يمنع الزحام:

التخطيط الجيد لشبكة طرق العاصمة سيقلل الحوادث بنسبة كبيرة، ويقلل التلوث لوجود مساحات خضراء شاسعة حول المحاور الرئيسية، وبعض الطرق التي تشق المدينة مثل الدائري الإقليمي يصل إلى 18 حارة ضمنها حارات مخصصة للخدمات!

10. تسهيلات السداد:

كونها مدينة جديدة يجعل من السهل الحصول على تقسيط لـ 8 أو 10 سنوات في بعض المشاريع.

11. ضمان الالتزام بالمواصفات في تسليم المشاريع:

شركة العاصمة الإدارية للتنمية العمرانية شركة حكومية مملوكة لوزارة الدفاع ووزارة الإسكان، وكافة مشاريعها تحت إشراف يضمن جدية المطورين والالتزام بالمواصفات.

12. خدمات تسوق مميزة بين الأحياء:

بين كل حي والحي المجاور له منطقة مخصصة لمراكز التسوق متاح فيها كل السلع والخدمات التي يحتاجها المقيم في المدينة.

13 سرعة إرتفاع قيمة العقار:

الطفرة العمرانية الجارية الآن في المدينة وقرب انتقال الوزارات والهيئات الحكومية ستعجّل بارتفاع جامح في أسعار العقارات فيها، أفضل وقت للشراء هو الآن.

14. معدل عائد كبير للتجاري والإداري والطبي:

إيجارات الوحدات التجارية والإدارية ستكون مربحة وتوفر عائد سريع لرأس المال المستثمر في المدينة.

 

ربما تكون لاحظت أن شركات تسويق قامت بالترويج لعدد من المشاريع في مدن مجاورة للعاصمة بجملة دعائية لافتة مفادها "تطل على العاصمة الإدارية"، فيما يعني أن مجرد السكن بالقرب من العاصمة أصبح ميزة.

يظل العائق أمام العديد من الراغبين في الشراء في العاصمة هو ارتفاع الأسعار عن قدرتهم، رغم أن أسعار العقارات الآن في الطرق الرئيسية في المدن القديمة في الدلتا والصعيد أعلى من أغلب مشاريع العاصمة، رغم الفارق الكبير في جودة الحياة.

العاصمة الجديدة.. مدينة تبنى بأموال المستثمرين فيها، وفرت مئات الآلاف من فرص العمل المباشرة وملايين من فرص العمل غير المباشرة وتساعد على زيادة إيرادات الدولة، ومستقبلها مبهر، نجحت بالفعل أسرع من كل التوقعات.

وربما لديك الفرصة الآن لتشارك في هذا النجاح!

في الختام...

 

يمكنك دائماً تصفح قسم كبسولة عقارية من يوفن دوت كوم، للإجابة علي اسئلتك العقارية سريعاً وبشكل موجز ومختصر! أو يمكنك دائماً التواصل معنا للإجابة عن أستفسارتك بكل شفافية ومصداقية لأستثمار آمن...

بودكاست للمشروع

هل ما زال لديك المزيد من الاستسفارات؟
+201017130556
+201288231688
أو عبر الواتس آب
whatsapp

الرقم التعريفي:506 تاريخ النشر:2022-03-16 11:19:26 اخر تحديث:2022-03-19 17:56:57

التعليقات

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة محددة *

مقالات متشابهة
whatsapp
arrow_upward